الرئيسية مركز التحميل التسجيل مكتبي قوانين المنتدى أضفنا للمفضلة اتصل بنا







فعاليات المنتدى
                                              

الملاحظـات :

لو عايز المحتوى المخفى يظهر ادخل هنا

 



الإهداءات

آخر 15 مشاركات
(119) قصة الحب بالتهديد - روبين جرادى - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : jod5 - المشاهدات : 1879 )           »          (19) قصة رغبات دفينة - الجزء الاول من سلسلة " ثلاثية الأصدقاء " ترجمة jewelry - حصريا على همسات... (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : Carameel - المشاهدات : 19385 )           »          رواية المتشردة ( 16) بقلمي نسمة همسة- الفصل السادس عشر (الكاتـب : نسمة همسة - آخر مشاركة : amirakenza - المشاهدات : 17377 )           »          رواية الإحتراق البطئ (5) للكاتبة isabel sharpe.. كاملة (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : حسبى رضاك - المشاهدات : 40085 )           »          رواية أين أنت أيها الحب ؟؟.. بقلمي ..حصرياً..تم اضافة الفصل الثاني عشر (الكاتـب : lossil - آخر مشاركة : نوف بنت ابوها - المشاهدات : 24891 )           »          (6) قصة الزواج من غريب -الجزء الاول من سلسلة عرائس مسحورات- ترجمة jewelry - حصريا على همسات روائية (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : soosi - المشاهدات : 23687 )           »          رواية زوجة مؤجرة الجزء السادس من سلسلة احذروا اليونانيين عدد رقم 22 للكاتبة Anne Macllister (الكاتـب : نورسين - آخر مشاركة : افكاري - المشاهدات : 8308 )           »          رواية لحظة ضعف - عدد 6 - كارول روم -احلام القديمة (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : ياسمينة - المشاهدات : 4605 )           »          رواية اين دموعى (2) بقلمى فاتن - حصريا - مكتملة (الكاتـب : فـاتن - آخر مشاركة : ouidadeo - المشاهدات : 14043 )           »          الى من يرغب بالانضمام الى فريق اميرات الرومانسية لترجمة الروايات (الكاتـب : فـاتن - آخر مشاركة : ouidadeo - المشاهدات : 6727 )           »          رواية بعت الجسد / فكتوريا الحكيم (الكاتـب : نسمة همسة - آخر مشاركة : فـاتن - المشاهدات : 20 )           »          ممكن ترحيب (الكاتـب : لحن الحياة - آخر مشاركة : رنا20 - المشاهدات : 13 )           »          (86) قصة زفاف فى العائلة - ترجمة nagwa_ahmed5 - حصرياً على همسات روائية (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - آخر مشاركة : عيون القمر - المشاهدات : 5099 )           »          رواية السارقة البريئة لكاتبة جوليا جيمس (21) الجزء الأول من سلسلة العارضات والمليونيرات -كاملة (الكاتـب : الحياة حلوة - آخر مشاركة : eng_semsema - المشاهدات : 50641 )           »          (46) - قصة محاولة إغواء - ترجمة ملاك (الكاتـب : JEWELRY - آخر مشاركة : عيون القمر - المشاهدات : 11572 )

رواية انتقام الورد - جاكلين بيرد - العدد ( 179 )

وافتتح المزاد : سهرة برفقة عارضة الآزياء الشهيرة مقابل ثلاثة ألاف جنيه .. فكرت كاتى أن الثمن المطلوب مرتفع , ولكنها لم تدرك أنه لايقارن بالثمن الذى ستدفعه هى لمن

1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2012, 10:42 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحياة حلوة
 
الصورة الرمزية الحياة حلوة
 

المشرف المميز العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو









الحياة حلوة غير متواجد حالياً

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2169
الحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدود

افتراضي رواية انتقام الورد - جاكلين بيرد - العدد ( 179 )


 


وافتتح المزاد : سهرة برفقة عارضة الآزياء الشهيرة مقابل ثلاثة ألاف جنيه .. فكرت كاتى أن الثمن المطلوب
مرتفع , ولكنها لم تدرك أنه لايقارن بالثمن الذى ستدفعه هى لمن رسا عليه المزاد..
فلن يكفى جيك غرانتون لاطلاق سراحها,لا مالها ولا ممتلكلتها....ولا حتى قلبها .....فما هى الفدية اذن؟
كان جيك قد طلب منها الزواج منذ أربع سنوات ........ولكن ما يطلبه الآن مختلف...






رابط تحميل الرواية مكتوبة كاملة


[hide]http://www.4shared.com/rar/bOxxJpM7/___online.html?[/hide]

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




v,hdm hkjrhl hg,v] - [h;gdk fdv] hgu]] ( 179 ) hkjrhl hg,v] ]hv hgtvham [h;gdk fdv] v,hdhj v,hdhj ljv[lm v,hdhj l;j,fm v,hdhj hpghl v,hdhj hpghl hgl;j,fm v,hdhj v,lhksdm v,hdhj v,lksdm


 

آخر تعديل nagwa_ahmed5 يوم 11-17-2013 في 11:08 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 10:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الحياة حلوة
 
الصورة الرمزية الحياة حلوة
 

المشرف المميز العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو









الحياة حلوة غير متواجد حالياً

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2169
الحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدود

افتراضي رد: انتقام الورد - جاكلين بيرد (كاملة


 

- ثمن امرأة

ألقت لينا نظرة أخيرة على صورتها فى المراة, ثم ارتسمت على شفتيها الممتلئتين ابتسامة ضيقة... فتاة طويلة رائعة الجمال ذات عينين خضراوين وأنف قصير مستقيم وفم ممتلىء الشفتين, شعر طويل أشقر منظم بشكطل حلقات صغيرة تحت النقاب الشفاف المصنوع من (الدانتيل). كان ثوب العرس رائعا بطرازه الجامع بين الدانتيل والستان الآبيض.
مرت على عينيها غمامة كئيبة.... كانت ذات يوم تحلم بارتداء مثل هذا الثوب لأجل رجل شد ما كان غاليا عندها, انما لم يعد كذلك....
استقامت فى وقفتها ورسمت ابتسامة على فمها ثم تقدمت الى ممر عرض الآزياء تجتازه رواحا وجيئة وهى تشمل المكان المختص بالمشاهير بنظراتها . تقدمت ببطء توزع ابتساماتها على الجميع دون أن تخص بها أحدا. وما لبثت أن انسحبت من على ممر العرض وسط عاصفة من التصفيق.
*********
ابتسمت لينا لمجموعة المصورين خارج الفندق, ثم صعدت برشاقة الى المقعد الخلفى من السيارة الرولز رويس البيضاء التى كانت تنتظرها فى المنعطف.
كان مساء رائعا من شهر أب بدت فيه لندن سابحة فى حمرة الشفق...سوت من ثوبها الآسود الضيق ثم تنهدت.ارتسمت على شفتيها ابتسامة صغيرة . اداء أخر لمصلحة زوجين عجوزين ثم تنتهى لينا لورنس لتحل مكانها (كاثلين لورنس ميلدنتون) بصفة مصممة وسيدة أعمال.
_لقد وصلنا يا سيدتى.
أعادها الى الواقع كلمات السائق المهذبة. نظرت من النافذة ورأت أنها توقفا أمام بناية أنيقة تطل على نهر التايمس حيث فتح السائق الباب قبل أن تشكره, وقفت الكلمات فى حلقها عندما سمعت صوتا عميقا شجيا من رجل ضخم الجسم دخل وجلس بجانبها:
_مرحبا يا كاتى. لم أرك منذ زمن طويل! جمالك مازال كما هو. ولو أننى لا أحب كل هذا التبرج على وجهك . فمك مفتوح . هل هذه دعوة الى تقبيله, أيتها العزيزة؟ أم على أن أدعوك لينا؟
وحدق اليها والتسلية فى نظراته.
منذ سنوات لم ينادها باسم كاتى سوى والدها, رغم أنها كانت تنوى استعادته بعد هذه الليلة. أخذ قلبها يخفق بعنف وهى ترفع نظراتها الى الوجه الآسمر الوسيم لذلك الرجل.
جيك غرانتون......أى قدر شيطانى أحضره الى هذا الشارع فى هذه اللحظة بالذات؟ هذا ما لم تكن تعرفه .لكن الصدمة و الغضب المتصاعد جعلا وجهها يلتهب وقالت بحدة:
_ماذا تظن نفسك فاعلا؟ أخرج من هذه السيارة على الفور.
ثم احمر وجهها لسبب أخر عندما انصبت نظراته بوقاحة من على شعرها المتهدل الى ما فوق ثوبها الطنى الآسود. وتوقفت نظرات جيك على جسدها فترة.
كان الثوب القصير أح تصميمات مصمم الأزياء الشهير (كلود)... وتمنت من كل قلبها لو أنها لم تسمح لكلود بأن يقنعها بارتدائه الليلة.
حاولت أن تجذب تنورتها الى الأسفل, أنتعقد ذراعيها حول جسمها.... لم تكن تحب عرض صورتها بصفتها لينا لورنس على هذا الرجل جعلتها نظراته الوقحة تقشعر خجلا. صاحت غاضبة:
_هل أنت أصم؟ قلت لك أخرج
لاحظت السائق وقد بدا عليه التردد ويده على مقبض الباب لايدرى ان كان عليه أن يتدخل .ثم سألها:
_هل كل شىء على ما يرام يا سيدتى؟
_كلا
_نعم , اننى مرافق السيدة هذه الليلة, لقد دفعت ثلاثة آلاف جنيه لأحظى بهذا الأمتياز....... افحص البطاقة التى أعطتك ايها الوكالة, تجد الاسم والعنوان (جيك غرانتون بنت هاوس,ألبرمال تاورس)
أخذت لينا تنظر مذهولة حائرة الى السائق وهو يسحب البطاقة من جيبه ويقرأها , ثم يقارتها بالمحفظة التى عرضها جيك
_يبدو أن هذا صحيح يا سيدى.
ثم أغلق الباب وتحرك بالسيارة. تمتمت تقول باضطراب :لحظة واحدة.
فقال جيك ساخرا:
_هذا يدهشنى يا لينا ! ان شخصيتك المتزنة المحنكة آخذة بالاهتزاز, وهذا لايناسبنى بصفتى من جمهورك المخلصين.
جاهدت لينا لكى تفكر بوضوح........لابد أن هناك خطأ ما , ولكن شعورا ساورها بأنها هى المخطئة. قالت ببرودة _لا أدرى أية لعبة تقوم بها جيك, ولكننى كنت سأرافق هذه الليلة شخصا مسنا أشيب الشعر وزوجته. ربما تتفضل بالايضاح
_لقد وكلت عنى ذلك الرجل الأشيب .وقد قال انه يقوم بالأمر بالنيابة عن شخص آخر......اذا رجعت الى صديقك كلود وجدت أن كلامى صحيح.
لم تكن بحاجة الى ذلك وهى تعود بذاكرتها الى تلك اليلة. لقد وصلت من فرنسا الى لندن منذ يومين لكى تكون نجمة عرض الأزياء فى حفلة عرض خيرية يقيمها كلود,المصمم الفرنسى الشهير وذلك لمساعدة أبحاث مرضى سرطان الدم.
كانت أسعار تذاكر الحفلة مرتفعة للغاية,أما العرض فكان ينتهى بمزاد علنى . الجوائز تختلف مابين رحلة بحرية فى يخت مترف, وربطة عنق أحد أعضاء الأسرة المالكة.و قد قبلت لينا عرض نفسها مرافقة لعشاء وسهرة هذا المساء لمن يدفع مبلغا محترما فى المزاد لآجلها....... وقد حيرها ضخامة المبلغ الذى دفع لها مقابل موعد بسيط مع عارضة أزياء شهيرة,فقد اكتسبت شهرتها هذه بالمصادفة أكثر منها بالتخطيط .
كانت فى التاسعة عشر من عمرها تعيش فى باريس فى بيت صديقتها أنا, حيث كانت ملتحقة بمعهد الفنون ,عندما تعرفت الى كلود والد آلان صديق أنا. وعندما اقترح عليها كلود أن تشتغل عنده عارضة أزياء, أخذت تضحك. كان طولها مناسبا, لكنها كانت أيضا ممتلئة الصدر. لم يقبل كلود اعتراضها هذا فيبدو أن طراز الأجسام الأشبه بالعصى قد انتهى عهده, وأصبحت الصدور الممتلئة مرغوبة



   

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 11:03 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الحياة حلوة
 
الصورة الرمزية الحياة حلوة
 

المشرف المميز العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو









الحياة حلوة غير متواجد حالياً

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2169
الحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدود

افتراضي رد: انتقام الورد - جاكلين بيرد (كاملة


 

سرها أن تعتمد فى نفقاتها على نفسها بدلا من أبيها الى حين انتهاء دراستها. وعندما أنهت دراستها,عجبت وهى ترى صورتها على غلاف مجلة (فوغ) أرقى المجلات النسائية.
عندما تفرعت أعمال كلود من عرض الملابس العادية الى الملابس الداخلية, كان وجه لينا وقوامها هما اللذان ظهرا فى المجلات والاعلانات. كان ظهورها بملابس فاضحة هى الغلطة الوحيدة فى تلك المهنة. لم تتصور قط أن تحدث الصورة مثل ذلك التأثير.
استمرت تعرض الأزياء ظهرت صورتها, السنة الماضية, على غلاف مجلة (فوغ) عدة مرات. لكن ما أشعرها بالخيبة هو أن الشهرة العالمية التى حصلت عليها كان سببها تلك الصورة. شعرت بمرارة الندم لسماحها لكلود بأن يقنعها بها .و الأن وقد أصبحت ذات أهمية اعلانية , لم يكن يعجبها ذلك.
توقعت أن تكون هذه الحفلة الخيرية آخر فرصة تظهر فيها فى المجتمع, فقد أصبحت وهى فى الثانية والعشرين, على استعداد للعودة لغرامها الأول... التصميم. لم يكن أحد سوى كلود يعلم هذا . لم تستطع أن تلومه لاستغلالها الى آخر لحظة لكى يظهرها فى الحفلة الخيرية هذه.لكن هذا لم يمنعها من الشعور بالغضب منه, رغم علمها أنها غير منصفة فى ذلك .فوجودها فى السيارة مع آخر رجل فى العالم تريد مرافقته, هو ذنب كلود
تحركت بضيق على المقعد الجلدى الوثير, ملقية نظرة غاضبة على مرافقها الصامت. متمنية لو تصفع وجهه الوسيم بابتسامته الوقحة هذه.
اشتركت لينا فى هذه الحفلة لآجل أنا , صديقتها و كانت هى التى اقترحت على لينا اتخاذ هذا الأسم بدلا من كاتى , وذلك عندما امتهنت عرض الأزياء.
لاتستطيع أن تصدق أن الفتاة الصغيرة الجسم السوداء الشعر و الضاحكة, تلك الفتاة لم تعد موجودة فى هذه الحياه كانت لينا قد حضرت عرسها وولادتها لأبنتها. لكن أنا ما لبثت أن دخلت المستشفى لاجرااء فحوصات لفقر الدم, وبعد أربعة أشهر كانت ميتة..... بدت الكآبة على وجه لينا وهى تفكر فى الماضى ثم أجفلت وهى تسمع اسمها:
_لينا لورنس, معبودة الجماهير, السيدة الجميلة المحنكة تصاب بالذهول!! انك تخيبين أملى
_ليس عندى ما أفوله لك سوى, اذهب الى الجحيم!
_ آه ...ما الذى حدث لكاتى الصغيرة .
تنفست بعمق ذكرت نفسها بأنها أمرءة ناجحةمتزنة فقالت ببرود:
_لقد كبرت الصغيرة
عندما تطوعت للاشتراك فى هذا العشاء, لم يخطر لها قط أن تنتهى بمرافقة جيك غرانتون... وهوالذى سبب لها أذى بالغا ذات يوم, ولم تصفح عنه قط ... انما, لسوء الحظ, ما زال لديه القوة لايذائها. كانت الرجولة المتدفقة منه تغرقهخا فى كيانه كل ذرة من كيانها كانت تشعر به
تذكرت ارتياحها عندما انتهى المزاد عند رجل أشيب كبير السن. هنأته حينذاك. وزذاذ ارتياحها عندما سمعت الرجل يقول , بعد ذلك انرجلا أخر قادم. لقد كان الموعد مع شخصين وكانت لينا تفضل أن يكون العشاء مع شخص آخر عدا هذا المسن المفروض أن يكون فيقها. لقد قال الرجل انه اشترك فى المزاد لأجل شخص آخر و فى سرعتها لم تستوعب الأسم الذى ذكره
_حسنا ,أليس هذا ممتعا؟ انه أشبه بالأيام القديمة.

كادت لينا تقفز وهو يضع يده على ركبتها . ابعدت يده غاضب
_لا أتذكر أنك دعوتنى مرة الى سهرة , فكيف بتناول العشاء؟ وفى سيارة رولز رويس؟
_كلا لم أفعل, وهذا سهو منى غير مقصود. لكن لو كنت فعلت هذا , فهل ستقبلين ما عرضته عليك يا لينا؟ لا أظن ذلك........انك فتاة عاطفية جدا . واذا صدقت نصف الاشعات التى تقال, فيعنى أنك متقلبة العواطف. كنت أحمق عندما تصورتك تخلصين لرجل واحد, ولكن هذا لن يحدث مرة أخرى .سنستمتع معا هذه الليلة . أليس كذلك؟ دون روابط شرعية
التفتت اليه:كلا.
قالت ذلك دون أثر للاضطراب الذى يسببه لهاكان جيك غرانتون من أصدقاء أبيها وشريكا مساهما فى شركة أسرتها (ملدنتون شاينا) واجهت من قبل احتمالات مواجهة جيك مرة أخرى فى شركة الاسرة . لقد توفى والد جيك منذ عدة سنوات فورثه لكن فوائد أسهمه فى الشركة توازى قطرة فى بحر رجل بثرائه .
اعتبرت نفسها معاملته بتهذيب بارد ولكن مقابلته بهذا الشكل وبصفتها لينا لورنس عارضة الازياء, جعلتها تشعر بألم بالغ تابعت تقول وهى تستجمع ثقتها:
_ لا أدرى لماذا فعلت هذا يا جيك؟ لا فائدة من قضائنا السهرة معا. سأخبر السائق بأن يأخذك الى بيتك وسأعيد المال اليك.
أخذت تمعن فيه النظر سرا من تحت أهدابها. مضت سنتان منذ أخر مرة كان شعره الاسود الاملس أطول قليلاممشطا الى الخلف حاجباه المقوسان عينيهالسوداوين بأهدابهما الكثيفة . لقد ورث ذلك الجمال عن أمه الايطالية كان أنفه مستقيمافوق شفتين ناعمتين مطبقتين غضبا.
_ كلا فى الماضى كنت أحمق اذ سمحت لك بنبذى مرتين ولكن ليس هذه المرة .
حملقت فيه. فاشتبكت عيناها بعينيه القاتمتين قال بلهجته الغاضبة يلوك اسمها المهنى وكأنه شىء قذر:
_ أنت, لي...نا....لو....رنس, سترفهين عنى .لسعات قليلة .لفد دفعت ثمن هذه السهرة
تماكها الغضب ورفعت يدها تريد صفعه على الوجه الوسيم الساخر وكان أسرع منهافقبض على معصمها



   

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 11:05 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الحياة حلوة
 
الصورة الرمزية الحياة حلوة
 

المشرف المميز العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو









الحياة حلوة غير متواجد حالياً

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2169
الحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدود

افتراضي رد: انتقام الورد - جاكلين بيرد (كاملة


 

_ الأن..طبعك..يالينا لا أظنك تحبين الدخول الى المطعم ووجه مرافقك يحمل أثار أصابعك!
قالت مكشرة عن أسنانها وقد عدت الى المئة قبل أن تصرخ:
_ انك تؤلم معصمى
لانت أصابعة على معصمها,مرسلا فى جسمها تيارا كهربيا ثم رقت عيناه القاتمتان.
_ أعتذر منك لينا
ارتجفت ... ظنت بأنها نسيت جيك منذ سنوات....ولكنها وهى بجانبه دغدغت رائحته خياشيمها. واعترفت لنفسها بأنها ستعرفه حتى لو كانت عمياء
قال: لن أسبب لك أى ألم
_ لكنى سأحظى بك الليلة عزيزتى
تنفست بعمق لكى تتجاهل جملته الأخيرة.
_جيك اننى أعرفك منذ أن كنت فى الرابعة عشر. لماذا هذا المزاد لكى تحصل موعدمعى؟كان يمكن أن تنادينى فقط.
أجاب ساخرا وعيناه تلمعان.
_ وطبعا كنت ستقولين نعم .هل هذا يعنى أن أحصل عليك مجانا؟ يقولون ان المرأة لا تنسى أبدا حبيبها الأول
اهتذزت غضبا.. _ لماذا أيها المتغطرس المغرور .....كيف........؟
_هش.......يالينا, فقد وصلنا. استعدى لمواجهة الصحافة!
أخذت تنظر اليه وهو ينزل من السيارة و رأت أمام السيارة مجموعة من مصورى الصحف ألقت نظرة متمردة على الوجه الأسمر رسمت ابتسامة على فمها, ثم شبكت ذراعها بذراع جيك مائلة نحوه قليلا, فشعرت به يتوتر. لم يكن ذا مناعة ضدها و كانت تعرف كيف تتعامل مع المصورين و أعطتهم ابتسامة مشرقة .ثم تركت جيك يقودها الى داخل المطعم الفخم
جلس جيك بجانبها ينضح رجولة تحيط به هالة من الثراء والسلطة...و عندما استدارت رؤوس الرجال تتأمل لينا
استدارت كذلك رؤس النساء تتأمل مرافقها البالغ الجاذبية الساحقة وهو الملياردير صاحب البنك المتزن.
_ ماذا تريد أن تأكل يا جيك؟ أنا سأطلب أفوكادو مع سمك السلمون ماذا بالنسبة اليك؟
قابل نظرتها الباردة بابتسامة تماثلها برودة. كرر طلبها الى النادل مضيفا اليه طبق استيك بالبهارات له
_ قد أكون ضيفك .لكننى لا أسمح لأمرأة مطلقا أن تطلب شبئا لى أو تأمرنى
أخذت نظراته تحوم فوق وجهها الجميل وجسدها الفاتن.
عاد يقول: الا اذا كانت أوامر تتعلق بالحب
أجابت : الايمكنك أن تجنب التفكير فى القذارة؟
_أتعنين هدنة يا لينا؟
_ ثم ليس من الضرورى أن تنادينى لينا دوما كنت تنادينى كاتى عندما كنا .....صديقين
_ صديقة ! كان لى صديقة ذات يوم تسمى كاتى , ولكننى لا أراها فى هذه المرأة التى تجلس أمامى أتريدين أن تعلمى مذا أرى أمامى؟
_ هذا لايهمنى , لكننى أعرف أنك ستخبرنى
_ أرى أمامى امرأة غاية فى الجمال والجاذبية أمضت السنوات الماضية مستخدمة هاتين الصفتين بنجاح باهر ما هو شعورك لينا ...عفوا كاتى, و أنت تعلمى أن أكثر الرجال يذهبون الى فراشهم وهم يحلمون بك؟
أجابت بفتور :أنامجرد عارضة أزياء
رأته يلقى برأسه الى الخلف ضاحكا قالت بحيرة:
_لا أدرى ما الذى يضحكك فى هذا
_ آه هيا......لقد رأيت الاعلانات عنك فى كل أنحاء العالم لا بد أن كلود أصدر ملايين الصور بهذا الشكل الفاضح
لم تستطع منع نفسها من الضحك أنها كانت تلبس أكثر مما يلبسه معظم النساء على شاطىء البحر ولأل مرة تلك الليلة ابتسما معاواستمتعا معا بالطعام ووصلا الى مرحلة تناول القهوة




   

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2012, 11:09 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الحياة حلوة
 
الصورة الرمزية الحياة حلوة
 

المشرف المميز العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو









الحياة حلوة غير متواجد حالياً

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2169
الحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدودالحياة حلوة مبدع بلا حدود

افتراضي رد: انتقام الورد - جاكلين بيرد (كاملة


 

سألها وهو ينظر الى قهوتها الممزوجة بالقشدة:
_ ألا تراقبين قوامك فى مهنتك هذه؟
وابتسم متكاسلا وأعينهما تلتقى, بينما أخذت تتسائل ....كم من النساء وقعت فريسة لهذه الأبتسامة المغرية والرجولة الفياضة؟ مئات دون شك , زوجة أبيها واحدة منهم, وسيطر عليها شعور غاضب بالأشمئزاز من نفسها لأنها كانت يوما منهم.
وأجابت قائلة:ولماذا أفعل ؟ هناك آلاف من الرجال يقومون بذلك عنى عزيزى.
وغمزت بعينها ضاحكة فقال متهكما:
_ طبعا, وكيف لى أنسى؟
تبدد ظرفة وهو يلقى نظرة مرة على وجهها الجميل ثم أشار الى النادل ليحضر الحساب
_ انك ضيفى, وسأدفع الحساب.
قال بحدة وهو يلقى على المائدة حزمةمن الأوراق المالية وينظر الى ساعته الذهبية:
_ كلا لن تدفعى! هيابنا, السيارة بانتظارنا لكى ننهى هذه المهزلة.
قالت :مهزلة ؟ هل لى أن أذكزك أنها فكرتك؟
اتجه الى باب المطعم.... بينما دخلت الى استراحة السيداتتصلح من شأنها,عندما أصبحا لإى السيارة, كان وجه جيك يلتهب غضبا لهذا التأخير,ما جعل كاتى تخبىء ابتسامتها.
قال بخشونة:أنا مسرور لاعتبارك هذا شيئا مسليا,لكننى لاأحب الأنتظار.
_ أنا أسفة.
فقال :ستكونين آسفة حقا اذا جعلتينى أنتظر مرة أخرى الليلة.
***************************
_ سألتك ان كنت تريدين شيئا, أجيبينى اذا تحدثت اليك.
منذ غادرا المطعم لم يتكلما.....والأن وهما جالسان الى مائدة فى المقهى.
_ قهوة, من فضلك.
_ هل رأيت أباك دايفيد حديثا ؟
_ ماذا؟ آه, كلا . لم أره منذ حوالى ثمانية عشر شهرا.
_ تعلمين أن مونيكا ودايفيد قد تطلقا,أم أنك لم تعودى تهتمين بشؤن أسرتك؟
_ نعم ربما لا أرى أبى كثيرا. لكن هنالك شيئا يدعى التليفون.


   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انتقام الورد, دار الفراشة, جاكلين بيرد, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, روايات رومنسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية قلوب مُحرّمة على النسيان ..للكاتبة بقايا روح ..كاملة فـاتن القصص والروايات الطويلة المكتملة 30 04-11-2014 07:05 PM
رواية دقات على باب القدر - دافني كلير - العدد عدد ( 342 ) JEWELRY روايات احلام المكتوبة 26 11-05-2013 12:22 PM
رواية "زينة هي الموت و المنعوت و النجوى" للكاتبه / black widow .. مكتملة حسن الخلق القصص والروايات الطويلة المكتملة 102 08-21-2013 03:25 AM
رواية ملامح الحزن العتيق للكاتبه"أقدار" كاملــــة همس الفجر القصص والروايات الطويلة المكتملة 36 05-19-2013 03:55 AM
فوق خضوع الحب للكاتبة أغاني الشتاء .. مكتمله فـاتن القصص والروايات الطويلة المكتملة 39 10-19-2012 10:40 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

وصفات طبيعيه وصفات تخسيس منتدى EgyTopic افلام عربى
سعودي انحراف سعودي كول 6666 سعودي انحراف

الساعة الآن 04:02 PM


Powered by vBulletin
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
Adsense Management by Losha

new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education